آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

اعتداء على المسجد الكبير بمدينة ليون الفرنسية

الاحد 25 شوال 1423 الموافق 29 ديسمبر 2002
اعتداء على المسجد الكبير بمدينة ليون الفرنسية
دعا كمال قبطان مدير المسجد الكبير بمدينة(ليون) الفرنسية المسلمين والمحبين للتسامح فى فرنسا الى التجمع غدا الاثنين أمام المسجد للاحتجاج على تعرض المسجد لحادث اعتداء بغيض.
ودعا امام المسجد الكبير فى ليون المسلمين الى الالتزام بالهدوء وضبط النفس وعدم الرد على الاستفزازات، وقال قبطان ان مجهولين القوا زجاجات مملوءة بطلاء ازرق وابيض واحمر (لوان العلم الفرنسى) على واجهة المسجد ليلة امس الاول، واضاف انه سيرفع شكوى فى هذا الصدد.
واعلن شخص مجهول وصف نفسه بانه من (قدامى المقاتلين الفرنسيين فى الجزائر) اليوم خلال اتصال هاتفى مع اذاعة (فرانس انفو) مسئوليته عن هذه العملية ، وذكرت الاذاعة ان الرجل تلفظ بعبارات عنصرية ضد العرب.
تجدر الاشارة الى أن السلطات الفرنسية قامت فور وقوع الحادث بتشديد الحراسة على المسجد اسوة بجميع أماكن العبادة الاخرى فى المدينة، واستنكرت (الحركة ضد العنصرية ومن اجل الصداقة بين الشعوب) هذه العملية ووصفتها بانه (بشعة) واعتبرتها تأتى ضمن ما اسمته (اجواء الخلط بين الارهاب والمسلمين)، ودعت الى التجمع امام المسجد غدا للاحتجاج على هذا الاعتداء.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً