آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

أميركا تتوعد ألمانيا بعقاب عسير على 'خيانتها'

الاثنين 16 ذو الحجة 1423 الموافق 17 فبراير 2003
أميركا تتوعد ألمانيا بعقاب عسير على 'خيانتها'
قالت صحيفة «اوبزرفر» البريطانية أن الولايات المتحدة الأميركية ستعاقب ألمانيا بسبب قيادتها للمعارضة الدولية للحرب ضد العراق وأوضحت أن الولايات المتحدة ستسحب قواتها وقواعدها من ألمانيا وستنهى التعاون العسكري والصناعي بين الجانبين في إجراءات ستكلف الألمان خسائر تقدر بعدة مليارات يورو.
وأضافت الصحيفة في تقرير لها أمس أن الخطة التي ناقشها مسئولو البنتاغون والقادة العسكريون الأسبوع الماضي بناء على أوامر من وزير الدفاع دونالد رامسفيلد تهدف إلى الأضرار بالاقتصاد الألماني وجعل ألمانيا ـ التي يعتبر الصقور الأميركيون مستشارها غيرهارد شرويدر خائنا ـ عبرة لمن يحذو حذوها.
وذكرت «اوبزرفر» أن الصقور في الإدارة الأميركية يعتقدون أن هذا الموقف سيجبر الدول الأخرى التي تعتمد بشدة على التجارة الأميركية على أن تفكر مليا قبل أن تقف موقفا متعارضا مع الأميركيين في المستقبل.
ونقلت الصحيفة عن مصدر أميركي انه يتم اتخاذ هذا الموقف لسبب واحد فقط هو الإضرار بالاقتصاد الألماني، كما أشار مصدر في البنتاغون إلى أن الأمر لن يقتصر على عمليات سحب القوات والعتاد العسكري ولكنه سيمتد إلى إلغاء التعاقدات التجارية والترتيبات المتعلقة بالجوانب الدفاعية.
وأوضحت الصحيفة البريطانية أن خطة البنتاغون واللغة التي يستخدمها مسئولوه أثارت رعب مسئولي وزارة الخارجية الأميركية الذين يعتقدون أن دفع الدول الأخرى لأتباع الخط الأميركي قسرا سيزيد من التوجهات المعادية للولايات المتحدة وسيصيب الدول الأوروبية التي قد تؤيد قرارات الأمم المتحدة بالتفويض بشن الحرب بالعزلة في أوروبا.
جدير بالإشارة أن الصناعة الألمانية تحصل على عدة مليارات يورو سنويا من دعم الجيش الأميركي في أوروبا ويصل قوامه إلى 42 ألف جندي و785 دبابة، وستعانى ألمانيا من خسائر كبيرة خاصة وان القواعد توفر فرص عمل للسكان المحليين بداية من عمال النظافة إلى موردي الأغذية والألبان والخبز.
وبمقتضى هذه الخطط ستنقل الولايات المتحدة قواتها شرقا في دول مثل بولندا وجمهورية التشيك ودول البلطيق وجميعها تؤيد بقوة الخط الأميركي المناهض لصدام حسين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً