آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

العفوالدولية:النفط عند الأمريكان أغلى من العراقيين

الثلاثاء 13 صفر 1424 الموافق 15 إبريل 2003
العفوالدولية:النفط عند الأمريكان أغلى من العراقيين
اتهمت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان القوات التي تقودها الولايات المتحدة بأن استعدادها للدفاع عن حقول النفط العراقية افضل مما هي مستعدة لحماية سكان العراق وبنيته التحتية.وقالت ايرين خان الأمين العام للمنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها في مؤتمر صحفي "يبدو انه كان هناك استعداد افضل لحماية آبار النفط منه لحماية المستشفيات وشبكات المياه والمدنيين."وأضافت "كما أن الانطباع الأول عن موقف التحالف من القانون والنظام لن يوحي بالثقة للشعب العراقي." واعترفت خان بان حراسة آبار النفط وحماية الشعب مهمتان مختلفتان تماما ولكنها قالت إن التركيز بين القادة البريطانيين والأمريكيين على دورهم في تحرير العراق يجعل من رفاهية الشعب قضية اكبر بالنسبة لهم.وأضافت "إن حماية الناس يجب أن تكون مسئولية ذات أولوية لأي قوة تتوقع أن تدخل دولة وتبرر تدخلها بان هدفها تحرير الشعب أو حماية حقوقهم."وفيما يتعلق بمستقبل العراق اعترضت منظمة العفو الدولية على مشاركة قادة
الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني في حكومة جديدة بسبب انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة خلال حرب أهلية في منتصف التسعينيات.وقالت المنظمة إن الجماعتين اللتان تتقاسمان السيطرة على شمال العراق منذ حرب الخليج في عام 1991 مسؤولتان عن الكثير من وفيات المدنيين والتعذيب على نطاق واسع.وكررت منظمة العفو دعواتها بان تقوم لجنة تابعة للأمم المتحدة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان قبل وبعد الصراع بصورة تماثل دور الأمم المتحدة بعد الحرب في يوغسلافيا السابقة.وقالت خان إن الجنود البريطانيين والأمريكيين خاضعون للقانون الدولي بشأن قوات الاحتلال وملزمون بحماية حقوق الإنسان في العراق أثناء وجودهم فيه.ومع إعادة تشكيل قوة الشرطة في المدن العراقية دعت خان إلى إجراءات فحص وتدقيق قوية بحيث لا يعود للعمل في هذه الأجهزة أي شرطي اتهم بانتهاك حقوق الإنسان.أما فيما يتعلق بإصلاح النظام الجنائي الأوسع فان هذه مهمة الأمم المتحدة أو الحكومة العراقية المنتخبة كما تقول خان.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً