آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

المبعدون الفلسطينيون يطالبون بحل قضيتهم

الاحد 10 ربيع الأول 1424 الموافق 11 مايو 2003
المبعدون الفلسطينيون يطالبون بحل قضيتهم
استنكر المبعدون الفلسطينيون غياب دور اللجنة الدولية للصليب الأحمر سواءً أثناء حصارهم بكنيسة المهد أو في أماكن إبعادهم في غزة أو الدول الأوروبية التي استقبلت المبعدين الثلاثة عشر، الذين يعيشون مأساة كبيرة بعد مرور عام كامل على عملية الإبعاد التي نفذت ضدهم في العاشر من مايو العام الماضي.وشدد ممثل المبعدين الستة وعشرين في غزة، حاتم حمود، على عدالة القضية التي يحملونها وقال: "قضية الإبعاد التي نفذت ضدنا أثناء أزمة كنيسة المهد من العام الماضي تشكل خرقاً واضحاً لحقوق الإنسان، كما شبه عملية الإبعاد تلك بقتل النفس، قائلا:"عندما انتزعنا من أهلنا ومدينتنا انتزعت منا أرواحنا التي بين صدورنا".وأكد المبعدون في المؤتمر الصحفي، الذي نظمه المركز الصحفي الدولي في الهيئة العامة للاستعلامات بغزة على استمرارهم في الصمود والمقاومة ، مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لإعادتهم إلى ذويهم ومدينتهم بيت لحم وإنهاء قضية الإبعاد التي مورست بحقهم موضحين أن مطلبهم الأول والأخير هو العيش بكرامة.وفي بيانهم الذي وزع خلال المؤتمر شددوا على ضرورة تحرك الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة "أبو مازن" لإنهاء قضية الأسرى والمبعدين.وفي كلمة كايد الغول ممثل لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية،أكد على ضرورة متابعة الجهود في إطار الحركة السياسية من أجل إبقاء قضية المبعدين حية وظاهرة أمام الرأي العام العالمي، وقال:"لا يجب أن يتم التعامل مع المبعدين على أساس أنهم فئة خاصة ومطلوب من كافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية تبني قضيتهم والعمل الجاد على إنهاء مأساتهم وإعادتهم إلى ذويهم من خلال التركيز الإعلامي والجماهيري ودمجهم في المجتمعات التي تم إبعادهم إليها". والمبعدون هم : إبراهيم محمد سالم عبيات، المبعد إلى إيطاليا، والذي يعيش ظروفاً سيئة، خالد محمد أبو محمد أبو نجمة، إيطاليا، محمد سليم عطا الله سالم، إيطاليا، عزيز خليل محمد عبيات، أسبانيا، إبراهيم موسى سالم عبيات، أسبانيا، ممدوح إحسان الوردياني، اليونان، محمد فوزي مهنا، اليونان، أحمد عليان حمامرة، أسبانيا، عبد الله داهودن آخر مبعد في قبرص، وطلب حق اللجوء السياسي إلى موريتانيا التي يوجد فيها حالياً، خليل عبد الله نواورة عبيات، بلجيكا، جهاد يوسف جعارة، إيرلندا، ورامي كمال الكامل في إيرلندا، وأخيراً عنان محمد خميس المبعد إلى البرتغال.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً