آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

الاحتلال الإسرائيلي يفتح الأقصى أمام اليهود

الخميس 14 ربيع الأول 1424 الموافق 15 مايو 2003
الاحتلال الإسرائيلي يفتح الأقصى أمام اليهود
أكد وزير الأمن الداخلي في دولة الاحتلال الإسرائيلي تساحي هنغبي أنه ينوي السماح بفتح ساحة المسجد الأقصى في القدس أمام المصلين اليهود قريباً جداً، وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية اليوم الخميس أن هذا القرار يأتي بالرغم من التوتر الشديد الذي ‏‏من المتوقع أن يحدثه هذا القرار في العلاقات بين المسلمين واليهود لاسيما في ظل الآمال الدولية المعقودة على ‏‏استئناف المفاوضات السياسية المرتقبة بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية ولقاء رئيس ‏‏الحكومة الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن" نظيره الإسرائيلي آرييل شارون المرتقب نهاية ‏الأسبوع الحالي.‏ وقالت الصحيفة نقلاً عن هنغبي إن قرار السماح للمصلين اليهود بدخول ساحة ‏‏الحرم الشريف أصبح نهائياً.‏ وقد وعد هنغبي أمس خلال جلسة الكنيست الإسرائيلي بأن يتم فتح ساحة الحرم ‏الشريف قريبا للزيارات أمام المصلين اليهود .‏ وأضافت أن وزير السياحة الإسرائيلي المتطرف بيني الون يخطط أيضاً اليوم للوصول إلى ‏مداخل ساحة الحرم الشريف التي يوجد فيها المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة ‏‏برفقة بعثة تضامنية كبيرة'.‏ وقالت أحرونوت إن من المتوقع أن تمثل زيارة الون للحرم الشريف السياسة المرتقبة التي ‏‏سيتم العمل بها لإعادة الترتيبات التي كانت متبعة والتي كانت تمنع المتطرفين اليهود من ‏‏الدخول إلى باحات الحرم القدسي الشريف. وقد أدانت الحكومة الفلسطينية هذا القرار ووصفته بأنه تصعيد خطير للأحداث، ودعا وزير الحكم المحلي صائب عريقات إلى تدخل دولي لوقف هذا الاعتداء. وفي لقاء أجرته قناة الجزيرة مع الشيخ عكرمة صبري مفتي القدس والديار الفلسطينية أكد أن سلطات الاحتلال ليس لها الحق في هذا الأمر وإن أمور الأقصى تقوم عليها وزارة الأوقاف الفلسطينية فقط، ورداً على سؤال عن كيفية التصدي لهذا القرار أكد فضيلته أن الفلسطينيين المرابطون في المسجد الأقصى وفي أكنافه يعتمدون على الله ثم على أنفسهم في الدفاع عن المسجد الأقصى وقال إنهم يدافعون عنه هكذا منذ عام 1967، وتعليقاً على دعوة صائب عريقات بتدخل المجتمع الدولي، قال المفتي إننا نعتمد على الله ثم على أنفسنا لأن المجتمع الدولي سيضيع الأقصى، وحمل مفتي القدس الدول الإسلامية والعربية مسؤولية ما يحدث في المسجد الأقصى لكنه لم يتوقع منها أي رد فعل وقال لا أمل فيها بعد التجربة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً