آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

لأول مرة ..مجلس الأمن يناقش علنيا الوضع في العراق

الثلاثاء 23 جمادى الأولى 1424 الموافق 22 يوليو 2003
لأول مرة ..مجلس الأمن يناقش علنيا الوضع في العراق
يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء جلسة علنية للمرة الأولى من أجل استعراض الوضع في العراق بعد أربعة أشهر من العدوان عليه واحتلال القوات الأمريكية البريطانية لأراضيه . ويفترض أن تفتتح الجلسة التي سيحضرها وفد من مجلس الحكم الانتقالي في العراق وتستمر حتى ينتهي كل الخطباء من كلماتهم.
ويفترض أن لا يتم تبني أي قرار أو نص أو إعلان خلال الجلسة التي تمت الدعوة إليها رسميا للاستماع لتقرير الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الذي يطلب منه القرار 1483 تقديم عرض للوضع في العراق "في مهل منتظمة". وينظم هذا القرار الذي تم تبنيه في 22 مايو الماضي دور الأمم المتحدة في العراق في ظل الاحتلال الأمريكي بينما تواجهه القوات الأمريكية وضعا أصعب مما كان متوقعا وتأمل في مشاركة أكبر من قبل الأسرة الدولية.
ويؤكد عنان في تقريره الذي يقع في 22 صفحة أن "هناك ضرورة ملحة لوضع تسلسل واضح ومحدد لمجريات الأمور يؤدي إلى انتهاء الاحتلال العسكري" ..مؤكدا أنه "من الضروري العمل على أن يتولى العراقيون العملية السياسية".
ويضيف أن أولى الأولويات بالنسبة للعراقيين هي "الأمن أو بالأحرى غياب الأمن" ومعظمهم يريدون "استعادة العراق سيادته بسرعة" موضحا أنه استند عند إعداده التقرير إلى "مصالح الشعب العراقي وخصوصا مطالبتهم بعودة السيادة العراقية بسرعة".
ويفترض أن يعرض عنان تقريره أولا قبل أن يتحدث بقية الخطباء وبينهم وفد من مجلس الحكم الانتقالي الموالي لقوات الاحتلال .
ويهدف هذا الإجراء إلى تجنب مشكلة الصفة التمثيلية والشرعية للمجلس الذي اختار ما يسمى بالحاكم المدني لقوات الاحتلال الأمريكي الأعلى في العراق أعضاءه ال 25 في 13 يوليو واحتفظ بحق الاعتراض على قراراته.
وقال مصدر رسمي أمريكي إن بريمر الموجود حاليا في واشنطن لمدة أسبوع لن يحضر جلسة مجلس الأمن .

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً