آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

عاكف يتقدم بمبادرة للإصلاح في مصر

الاربعاء 12 محرم 1425 الموافق 03 مارس 2004
عاكف يتقدم بمبادرة للإصلاح في مصر
أعلنت جماعة الإخوان المسلمين مبادرة للإصلاح في مصر اليوم الأربعاء مؤكدة احترامها لمبدأ تداول السلطة وحرية الاعتقاد وحرية إقامة الشعائر الدينية.وأعلنت الجماعة في وثيقة بعنوان "مبادرة المرشد العام للإخوان المسلمين حول المبادئ العامة للإصلاح في مصر" مجموعة من الإصلاحات تغطي المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.وأوضح نص الوثيقة أن السبب في التقدم بالمبادرة هو "أن جرعات الإصلاح التي تقوم عليها الحكومات المتتالية بطيئة جدًا إلى درجة تأخرت معها مسيرة الإصلاح طوال العقد الماضي بصورة كبيرة."وقال محللون إن من النقاط الجديدة في برنامج الجماعة تحويل منصب رئيس الجمهورية إلى منصب شرفي.وطالبت المبادرة بتحديد سلطات رئيس الجمهورية "فلا يترأس أي حزب سياسي ويكون بعيدًا كل البعد عن المسؤولية التنفيذية للحكم" كما اشترطت أن يتولى منصبه مدتين بحد أقصى.وفي بداية المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه المبادرة شن المرشد العام للإخوان محمد مهدي عاكف هجومًا شديدًا على مبادرات غربية تستهدف نشر الديمقراطية في المنطقة.ولم يظهر ترحيب يذكر في المنطقة بالمبادرة الأمريكية المعروفة باسم الشرق الأوسط الكبير والتي تسعى لتشجيع الديمقراطية في المنطقة مقابل حزمة من المساعدات الاقتصادية.وقال عاكف إن الهدف من مبادرة الإخوان هو "إنقاذ هذه الأمة وصد هذا الغول الأجنبي الذي يريد أن يتدخل في شؤوننا وهو لا يضمر لنا خيرًا أبدًا، وكيف يضمر لنا خيرًا ونحن نرى تصرفاته على الساحة العالمية والإسلامية والعربية."وزعمت تقارير صحفية عديدة ومحللون أن الإخوان المسلمين منخرطون في حوار مع أطراف غربية .. الأمر الذي نفاه عاكف بشدة. وطالب عاكف في مبادرته بإلغاء "القوانين سيئة السمعة" وفي مقدمتها قانون الطوارئ الساري منذ اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات ، كما طالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين وإعادة النظر في الأحكام التي أصدرتها محاكم عسكرية ووقف التعذيب.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً