آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

مقتل بولنديين واغتيال عضو في هيئة علماء المسلمين

الاحد 18 ربيع الثاني 1425 الموافق 06 يونيو 2004
مقتل بولنديين واغتيال عضو في هيئة علماء المسلمين
أعلن القائم بالأعمال البولندي في بغداد توماس جيلزيكي اليوم الأحد أن بولنديين قتلا أمس السبت في الهجوم الذي أوقع ثلاثة قتلى على الطريق المؤدية إلى مطار بغداد الدولي.
وعلى الصعيد نفسه أعلن جيش الاحتلال الأمريكي أن ستة عراقيين قتلوا وجرح نحو 20 شخصا بينهم جنديان أميركيان في انفجار سيارة خارج مقر قوة الأمن العراقية شمالي بغداد. وذكر شهود عيان أن معسكر التاجي بشمال العاصمة العراقية بغداد تعرض صباح اليوم الأحد لانفجارين قويين مما أدى إلى وقوع قتلى ومصابين.
وقال الشهود إن الانفجارين وقعا بفارق زمني يقارب عشر دقائق ويعتقد أنهما ناتجان عن سيارتين مفخختين.. ويبعد معسكر التاجي عن العاصمة حوالي 25 كيلومترًا.
من ناحية أخرى أعلن بيان عسكري اليوم الأحد أن جنديًا من المارينز توفي في الثالث من يونيو متأثرًا بجروح أصيب بها أثناء معارك في 27 مايو في محافظة الأنبار غرب العراق.
وجاء في البيان "إن جنديًا من القوة الأولى للمارينز توفي في 3 يونيو متأثرًا بجروح أصيب بها أثناء عمليات (عسكرية) في 27 مايو في محافظة الأنبار فيما كان يشارك بعمليات لإرساء الأمن والاستقرار".
وكان قتال عنيف قد نشب بين مقاومين عراقيين وجنود من مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) في مدينة الفلوجة غرب العاصمة بغداد، مما يهدد هدنة تشهدها المدينة منذ شهر. ونـُقل عن سكان محليين قولـُهم إن آلية واحدة على الأقل أصيبت بقذيفة آر بي جي.
وفي الموصل شمالي العراق قال الجيش الأمريكي إن مسلحين فتحوا النار على قافلة سيارات تقل أجانب فقتلوا مدنيًا وأصابوا ثلاثة آخرين. كما جرح نحو 17 عراقيًا في هجوم صاروخي استهدف مركزًا للتجنيد للجيش العراقي الجديد.
وفي تطور آخر اغتال مسلحون مجهولون الشيخ خليل سبع المشهداني عضو هيئة علماء المسلمين في العراق، وإمام وخطيب جامع دعاة الإسلام. ووقع الحادث في منطقة الدولعي غربي بغداد بعد تبادل لإطلاق النار مع مرافقي الشيخ مما أسفر عن جرح أحد المهاجمين.
وفي الناصرية جنوبي العراق قتل مدير توزيع المنتجات النفطية في المدينة عندما أطلق مجهولون النار على سيارته أثناء توجهه إلى مكتبه.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً