آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

الديمقراطيون ينتقدون رايس بشدة بشأن سياسات العراق

الخميس 17 ذو الحجة 1425 الموافق 27 يناير 2005
الديمقراطيون ينتقدون رايس بشدة بشأن سياسات العراق
وجه الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي انتقادات شديدة إلى كوندوليزا رايس مستشارة الأمن القومي السابقة المرشحة لمنصب وزيرة الخارجية الأمريكية خلال النقاش الدائر حول إجازة تعيينها في المنصب الجديد ، كما شنوا هجوما لاذعا علي إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش حول حرب العرا ق‏.
وقد وجهت مجموعة الديمقراطيين المعارضين لتعيين رايس أمس اتهامات لها بخداع الكونجرس وحملوها مسئولية التخبط في العراق، في الوقت الذي من المقرر أن يصادق فيه مجلس الشيوخ على تعيين رايس‏.
ووصف السيناتور الديموقراطي إدوارد كيندي، رايس بأنها عضو رئيسي في الفريق الأمني الذي قدم مبررات الحرب التي فشلت فشلا ذريعا‏,‏ وأسفرت عن وقوع القوات الأمريكية في مستنقع دائم‏.‏ وأضاف "في ظل هذه الظروف يجب أن لا ترفع رايس لمنصب وزير الخارجية".
واتهم سيناتور مينيسوتا مارك دايتون‏,‏ رايس بأنها ضللت المواطنين الأمريكيين بشأن الوضع في العراق قبل وبعد بدء الحرب‏.‏
وأضاف دايتون أن رايس كانت تكذب عن عمد وبشكل متكرر‏.‏ واتهم الديموقراطيون رايس بتجاهل كل التحذيرات من وقوع مواجهات عنيفة بين القوات الأمريكية والمسلحين العراقيين‏,‏ وأكد السيناتور روبرت بيرد ممثل ولاية وست فيرجينيا أن الموافقة علي تعيين رايس سينظر إليه باعتباره تبني لمذهب الإدارة غير الدستوري المتعلق بالحرب الاستباقية وموافقته علي السياسات العنيفة التي تبنتها إدارة بوش خلال فترة ولايته الأولي وتجاهله الحاد لحلفاء أمريكا القدامي‏.‏
وقالت باربرا بوكسر من كاليفورنيا "لقد خسرنا أكثر من 1300 جندي وجرح أكثر من 10 آلاف آخرين، ونعتقد أن حوالي ثلث من عادوا إلى الوطن يحتاجون إلى مساعدة نفسية للتغلب على فظائع هذه الحرب".
وتناولت بوكسر عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في هجومها كلمة الرئيس الأمريكي خلال أدائه اليمين الدستورية لولاية ثانية والتي تحدث فيها عن أن إدارته خلال الولاية الثانية ستأتي بالحرية للدول المحرومة منها‏.‏ وتساءلت بوكسر عن كيفية اعتزام بوش نشر الحرية‏,‏ وأوضحت أن هناك قائمة من‏49‏ دولة محرومة من الحرية‏,‏ وما يثير القلق هو أن يقرر بوش إرسال المزيد من القوات في مهام عسكرية لنشر الحرية في هذه الدول الـ‏49‏ استنادا إلي فن البلاغة فقط‏!‏
فيما دافع الجمهوريون عن رايس‏,‏ حيث قال بيل فيرست زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ إنه لابد من مواجهة الأنظمة الخارجة علي القانون ولابد من وقف انتشار الأسلحة الخطيرة ولابد من القضاء علي "المنظمات الإرهابية" التي تهدد الأمن الأمريكي‏.‏ وزعم فيرست أن رايس هي الشخصية الأنسب في طاقم إدارة بوش القادرة علي مواجهة هذه التحديات لأنها تمتلك القدرة والخبرة اللازمة للاضطلاع بمهام حقيبة الخارجية‏.‏

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً