IslamToday.net
عندما يتحدث العقوق
قريباً
لتحميل برنامج قارئ ملفات الفلاش


في الحديقة عصفور!
في حديقة غناء انهمك الابن الشاب في مطالعة الجريدة بينما رفرف عصفور جميل على شجرة قريبة ، فسأله والده الجالس بجواره على الأريكة ما هذا ؟
في ضيق اضطر لقطع القراءة ليجيب أباه بدهشة ترجمتها زفرة ملل لما رأى أن محل السؤال ... عصفور !
يعيد الأب سؤاله : ما هذا ؟
- لقد أخبرتك يا أبي للتو إنه عصفور !!
حلق العصفور بعيداً ثم هبط مرة أخرى ,,
و تبعه الأب ببصره ليسأل ابنه : ما هذا ؟
- عصفور يا أبي ... عصفور ، ع ص ف و ر !!!
و للمرة الرابعة يتساءل الأب : ما هذا ؟
و هنا انفجر الابن و علا صوته ليرد بحدة :
لماذا تفعل هذا ، لقد أخبرتك عدة مرات أنه عصفور ، لماذا لا تفهم ذلك ؟
قام الأب من مكانه ، و سأله الابن بحدة أشد : إلى أين تذهب ؟
فأشار الأب إليه ليمكث في مكانه ، و دلف إلى بيته ، ثم خرج ممسكاً بيده دفتراً صغيراً و ناوله ابنه الشاب ليقرأ إحدى صفحاته ، و طلب منه القراءة بصوت عال...
"... اليوم ولدي الأكبر ، و الذي بلغ قبل عدة أيام عامه الثالث ، كان يجلس معي في الحديقة ، و عندها حل أمامنا عصفور ، ولدي سألني إحدى و عشرين مرة ما هذا يا أبي ، و أجبته إحدى و عشرين مرة إنه عصفور !
كنت أعانقه في كل مرة يسألني و يعيد عليّ ذات السؤال مرة بعد أخرى ، دون أن يستثير ذلك غضبي ، بل كنت أشعر بالمودة نحو طفلي البريء الصغير ..."

خلف النافذة
العقوق يتحدث
العقوق دراسات وإحصائيات
مفهوم العقوق
العقوق رد فعل وليس فعلاً
رسالة إلى الأبناء
لمَ العقوق !؟
ما الحل !!؟

Get Flash to see this player.



نماذج من الاستشارات حول هذا الموضوع :

جميع الحقوق محفوظة لموقع الإسلام اليوم