آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

بتقنية النانومتر.. طاقة الجسم لشحن الهواتف الجوالة

السبت 07 شوال 1430 الموافق 26 سبتمبر 2009
بتقنية النانومتر.. طاقة الجسم لشحن الهواتف الجوالة
 

يسعى مجموعة من العلماء لتصنيع أجهزة هاتف جوالة يمكن شحنها عبر الطاقة المتولدة عن حركة جسم الإنسان عبر تقنية "تقنية النانومتر" عبر تحريك الإصبع على لوحة المفاتيح .

وقال قائد فريق البحث "زي.إل. وانج" من كلية الهندسة بمعهد جورجيا للتقنية "تسمح تقنية النانومتر من تصغير مكونات الأجهزة الكهربائية كالهواتف الجوالة و رفع حساسيتها و أدائها".

ويعادل "النانومتر" يعادل واحد على مليار من المتر العادي، الأمر الذي يتطلب تغيير بنية الهاتف الجوال ليتمكن من الحصول على طاقة الجسم والتخفيف من الأضرار البيئية.

ويسعى فريق البحث من صنع أجهزة قادرة على توليد كهرباء كافية لتشغيل الهواتف الجوالة والأجهزة الأخرى خلال ثلاث سنوات ، إضافة لإمكانية زرع أجهزة بأذرع المرضى لتشغيل أجهزة مراقبة ضغط الدم أو نسبة الجلوكوز في أجسامهم باستخدام طاقة الجسم.

واستغل فريق البحث أثار "الكهرباء الانضغاطية " للحصول على الطاقة، حيث يمكن لبعض المواد توليد كمون كهربائي بالضغط على أجزاء من الأجهزة التي تجري عليها التجارب ، حيث صنع فريق البحث مولدات تعمل على مقياس "النانو"، يمكنها لها امتصاص الكهرباء المتولدة عن حركات الأجسام ، سواء البشرية منها أو الحيوانية.

وتمكن فريق البحث من الحصول على الكهرباء من حركة حيوان "الهمستر" ، و تركيب جهاز يعمل بتقنية النانو على ظهره،كما زرع الفريق مولد يعمل على مقياس نانو بقلب فأر، للحصول على الطاقة عبر خفقان قلب الفأر .

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - شغووووووووووف ًصباحا 12:05:00 2009/09/27

    ومااوتيتم من العلم الا قليلا .... سبحان اللة ؟ أتمنى من الله ان تتطور هذة التقنية شيئا فشيئا ... وتخدم الإنسان والبيئة

  2. 2 - تقنية رائعة و لكن...! ًصباحا 06:52:00 2009/09/27

    لا شك بأنها تقنية رائعة! و كمتخصص في هندسة الكمبيوتر أجد متعة في مثل هذه الاكتشافات و العكوف على دراستها و العمل بها. و لكن الحقيقة أن لهذه التقنية ما لها من أبعاد سوف تطال كل مناحي الحياة. و لكل منا أن يتخيل ما يمكن أن يفعله من يملك هذه التقنية في المستقبل في حال قيامهم ببرمجة جزئيات بحجم الغبار يمكن نثرها في الهواء و من ثم يتنشقها الناس فتسيطر على عقولهم أو تقتلهم و لا يعلم أحد السبب لأنها ليست بجرثومة يمكن التعرف عليها من خلال التشريح العادي . كما يمكن أن تتخيل إمكانية استخدامها في التنصت و المراقبة إذا ما تم برمجتها لهذا الهدف و يتنشقها الإنسان من حيث لا يدري أو حتى حقنها في الجسم او حياكتها مع الثياب! و إذا أضفنا إلى هذه التقنية علم الهندسة الجنائية و الاستنساخ الذي يتيح التلاعب بالخلايا ليكون المولود الجديد شبيها بصاحب الخلية المستنسخة يحق لنا حينها أن نتساءل ما إذا كانت هذه من إرهاصات المسيح الدجال! إن كل التقدم التقني و الفتح العلمي يسير في هذا الاتجاه، و الله أعلم. فعلى الرغم من اهتمام الكثيرين بدينهم و دخول غير المسلمين في الإسلام إلا أن الغالب على عامةالناس ضعف الإيمان بالله و هجرهم كتاب الله و عكوفهم على العلم الدنيوي اليسير الذي يفتحه الله على البشر مما يدعو بعضهم أن يظن بأنهم يضاهؤون الله بعلمه و بقدرته و بخلقه، تعالى عن قولهم علوا كبيرا. اللهم سلمنا و عبادك المؤمنين من شر الفتن ما ظهر منها و ما بطن و نعوذ بك الله من فتنة المسيح الدجال و من فتنة المحيا و الممات.

  3. 3 - فيافي مساءً 09:22:00 2010/03/07

    اريد قيمة النانومتر بالمتر

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف