السهل الممتنع

 

 

ذلكم هو ابن جبرين .

أُحسّ حين أهمّ بالحديث عنه؛ أني مفتقر إلى لغة أخرى, غير مفرداتي التي تعودتها .

إنه من البقيّة الصالحة, الذين تنصرف إليهم معاني الذكر الحكيم, فهماً لها , وتحققاً بها , نحسبه كذلك والله حسيبه, حتى إني صليت الليلة مع إمام ؛ فقرأ: ( إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى ) حتى بلغ: ( تِلْكَ الدَّارُ الْآَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ  ) [القصص], فلا والله ؛ ما وجدت أخلق به منها, فيمن خالطت وجالست, على أننا لا نتحجّر واسعاً, والخير في هذه الأمة إلى يوم القيامة.

قبل عشرين سنة (1410هـ) بدأني هو بالزيارة ، وسهر في بيتي مع ثلّة من أبنائه الصغار, الذين يسميهم ( مشايخ ) بكل عفوية وصدق ، وبات عندي ، فلم أر معه لباساً غير ثوبه الذي على ظهره ، ولا منشفة ؛ فيكفيه أن ينفض الماء عن يديه أو عن بدنه ، يصدق عليه حديث رسول الله –صلى الله عليه وسلم- : « الْبَذَاذَةُ مِنَ الإِيمَانِ ».كما عند أبي داود وابن ماجه وأحمد ، والحاكم .

 

لا يفكّر في الطعام الذي تقدّمه له ، إن كان مفاطيح ، أو كان معلّبات ، على أنه كريم حق كريم .

ولا يخطر في باله إن كان الذي استقبله بالغ في الحفاوة ، أو عامله بجفاء ، هو نمط مختلف ، تجرّدت نفسه من حظّ نفسه ، فلا يرى لنفسه على أحد حقاً ، بيد أنه قوّام بحقوق الناس على أكمل الوجوه .

تراه ؛ فيبادرك ويعانقك ، وربما حاول أن يقبل رأسك ، لكن هيهات أن يرضى بتقبيل رأس أو يد ؛ بل ينفر من ذلك, دون تصنّع .

دخل المجلس مرّات؛ فألقى السلام على من حوله, وقعد في طرف المجلس متسللاً مستخفياً , لا يحب أن يعلم به أحد ، فإذا نذروا به, فقاموا إليه, وقدموه؛ تباطأ وتلكّأ , وسايرهم على مضض .

لا تجد في لغته : ونرى ، ونقول ، والذي نختاره ، وعندنا ، قلت ؛ وليس أسهل عليه من أن يعدل عن قوله إلى قول غيره .

لا أقول يرجع إلى قول ابن باز , حين اتصل به , وطلب إليه العدول عن اجتهاده أو رأيه في مسألة ما (ولديّ من ذلك حالات وأمثلة) ، ولا أعني رجوعه بناءً على تنبيه من أكابر المشايخ وأهل العلم ؛ لقد أدهشني مرة أن كان بالرّس فسُئل عن مسألة المساهمة في الشركات التي فيها نسبة قليلة من الربا, وأصل نشاطها مباح ، فقال : كنت قلت بتحريمها ثم قرأت جواب فلان , وأنا الآن أقول به ..

وسمى عبداً مثلي, لا يصلح أن يكون من تلاميذه .

رأيت الإمام يلقننا نكران الذات ، وتمام التجرّد ، ونسيان النسيان ، على أننا ونحن نتذكره؛ نبحث عن موطئ قدم لنثني على ذواتنا ، ونتحدث عن ذكرياته معنا ، وثنائه علينا ، هو كان يدرسنا حياً ، وهو الآن يوبخنا ميتاً :

وكانت في حياتك لي عظات    وأنت اليوم أوعظ منك حيا !

وفي حديث حارثة بن وهب - رضي الله عنه -قال : قال قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : «ألا أخّبْرُكم بأهل الجنَّة ؟ قالوا : بلى ، قال : كلُّ ضعيف متضَعِّف, لو أقْسمَ على الله لأبرَّه». رواه البخاري ومسلم.

ولعل من علامات القبول والتوفيق, أنني بينما أكتب هذا الحديث؛ جاءتني رسالة بالجوال فيها؛ يقول صلى الله عليه وسلم: « حُرِّمَ عَلَى النَّارِ كُلُّ هَيِّنٍ لَيِّنٍ سَهْلٍ قَرِيبٍ مِنَ النَّاسِ ». رواه أحمد والترمذي..

 ويقول عليه الصلاة والسلام : ((أنْتُمْ شُهَدَاءُ اللهِ في الأَرضِ )) وهو حديث متفقٌ عَلَيْهِ .

 

والذين عرفوا الشيخ عن كثب, أو جالسوه, يُطْبِقُون على أنه سهل قريب ، الوصول إليه سهل ، والانتفاع به سهل ، والتعلم منه سهل ، وإقناعه سهل .

نعم ؛ هو متواضع ، على أن التواضع يوصف به من يعرف أنه رفيع, ولكنه يوطّن نفسه على مرتبة أقل من قدره ، أما هو فهو غفل عن منزلته ، وكأن ذاكرة الذات منزوعة من برنامجه أصلاً ، وليست ممسوحة المادة !

من سهولته بذله العلم لكل أحد ، منذ ستين سنة ، يدرّس الثلاثة والأربعة ، بكامل الهمة والإخلاص واستحضار العبودية ، ويدرس الآلاف في دورة أو محاضرة فلا يراهم ، إنما يرى الثلاثة أو الأربعة القريبين منه ، حتى نبرة الصوت واحدة ، والأداء واحد .

لست أشكّ أنه أكثر العلماء اليوم تجاوباً ومشاركة في المناشط والدروس والدورات في المدن والقرى والأرياف والمراكز والمساجد ، تستجيب للطفل الصغير ، وللشيخ الكبير ، وللأمير وللفقير .

ومن سهولته أنه يستوعب المستجدّات والمتغيرات ، ويوظف الأدوات الحديثة للدعوة ، من يوم أن كان البريد العادي هو الوسيلة الفعّالة ، إلى عصر الإنترنت ، حيث دشن موقعه واعتنى به ، وأقام حفلاً مشهوداً في منزله ؛ حضره كبار المشايخ والعلماء ، إلى عصر الفضاء ، حيث لم يطل تردده حتى اقتحم عالم القنوات الفضائية ، وصار يقدّم البرامج الإعلامية حتى على دروس المسجد إذا تعارضت؛ لما لمس من أثرها , وأدرك صداها على القريب والبعيد ، وقد عوّد أقرانه على أن يتقبلوا منه هذا التجرد,  ولا يطيلوا التثريب عليه !

ومن سهولته أنه يستمع أكثر مما يتحدث ؛ كما وصفه بذلك رفيق دربه معالي الشيخ عبد الله الركبان – حفظه الله- ، ولا يرى نفسه أكبر من أن يستفيد ، فإذا أُسند إليه الحديث تحدّر كالسّيل ، وأقبل كالبحر ، يستشهد بالآيات المحكمة ، والأحاديث بنصوصها وتخريجها ، والشعر العربي الفصيح ، وأقوال الفقهاء والأئمة ، ومقامات الأدباء ، ويتكلم في سائر العلوم؛ وكأنه موسوعة حوت من ألوان المعارف ما يعجب أو يطرب .

شرفني بأن يناقش أطروحتي للدكتوراه ، وقرأها خلال فترة وجيزة على تزاحم أشغاله ، وقد كنت قضيت فيها وقتاً طويلاً أدرّسها في المسجد ثم أكتبها وأخرجها .. لبضع سنوات .. وحين ناقش كان قرأها مرة حرفاً حرفاً ، وصحح واستدرك, حتى شعرت بأنني أصغر وأصغر .. ومع أن هذا بالنسبة لي تخصص علمي ، إلا أنه كان ينبّه إلى خطأ في راوٍ ، أو وهمٍ في إسناد ، أو انتقال ذهن في كتاب ، وربما قال : هذا المخطوط الذي أشرت إليه ، مطبوع في المكتبة الفلانية بتحقيق فلان .. وقد أدرجت معظم ملحوظاته على الرسالة ، لأنها صواب ، ولأنها وسام شرف للرسالة وصاحبها .

من المجاهرة بالخير أن أعلن عن حبي العظيم لابن جبرين ، ورجائي ربي أن يحشرني وإياه مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وأن يجعل حبي له في صالح عملي ، ويمنحني به الزلفى إليه ، وسؤالي إياه تبارك وتعالى بحسن ظني به , أن يحقق لنا هناك في الدار الآخرة الوعد الذي لم ينجز في الدنيا , أما ما أنجز من جنسه؛ فقد صار خبراً مضى وانقضى.

فقد أرسل إليّ صديقي د. علي الحماد؛ يعزيني في الشيخ ، وقال : كنت عنده قبل مرضه وقلت له : الأخ سلمان مواعدني في الرياض فنريد أن تشرفنا معه يا شيخ ؟ فقال : لا بأس بشرط أن يعطيني الأخ سلمان موعداً !

فاللهمّ إني قابل لشرط الشيخ ، وسائلك بفضلك العظيم ألا تحول بيني وبينه بذنبي .

اللهم اغفر لابن جبرين ، وارفع درجته في المهديين ، واخلفه في عقبه في الغابرين ، اللهم أفسح له في قبره ، ونور له فيه ، ولا تحرمنا أجره ، ولا تفتنّا بعده .

(وللحديث صلة)

 

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم



تبقى لديك حرف
   

التعليقات

  1. 1- بوكار إسوت
    01:38:00 2009/07/18 صباحاً

    والله سمعت كثيرا من أبيات الرثاء وأقوال الحكماء في فقد الأحبة فلم أشر بمثل هذه الكلمات لها تأثيرا حتى لأنك تشعر بالرعشة من قوتهابكينا من فراق العلامة وأبكيتنا ياسلمان بمقالك عن شيخك فاررفع منزلته يارباه

  2. 2- عبدالله
    02:17:00 2009/07/18 صباحاً

    لله درك ياشيخنا فلقد أثرت أشجاننا في امامنا وقدوتنا ابن جبرين " اللهم اني اشهدك بمحبتي للامام ابن جبرين اللهم فاحشرنا معه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين "

  3. 3- صلاح البابقي
    03:18:00 2009/07/18 صباحاً

    يارب ارحم عبدك الجبرين ، وواسنا بأن تهب لنا أن نحشر وإياه مع محمد صلى الله عليه وسلم .......... أبكيتنا يا شيخ سلمان !

  4. 4- بندر
    03:33:00 2009/07/18 صباحاً

    " ... من المجاهرة بالخير أن أعلن عن حبي العظيم لابن جبرين ، ورجائي ربي أن يحشرني وإياه مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وأن يجعل حبي له في صالح عملي ، ويمنحني به الزلفى إليه ، وسؤالي إياه تبارك وتعالى بحسن ظني به , أن يحقق لنا هناك في الدار الآخرة الوعد الذي لم ينجز في الدنيا .." وأنا والله اسأله بحبي للشيخ بن جبرين والشيخ سلمان وكل عالم عامل ان يحشرنا معهم مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وأن يجعل حبي له في صالح عملي

  5. 5- عبدالله
    04:27:00 2009/07/18 صباحاً

    الله يرحمك يابن جبرين,ويغفر لك ياسلمان

  6. 6- عبدالله
    10:53:00 2009/07/18 صباحاً

    ابكيتنا ياشيخ سلمان اسأل الله أن يجمعنا به وبكم في جنات النعيم وأن يطيل عمرك ياشيخنا وينفع بك

  7. 7- عادل
    11:18:00 2009/07/18 صباحاً

    ما أروع ما قرأت من المقالات عن سماحة الشيخ بن جبرين شكرا لك يا شيخنا الكريم و جزاك الله خيرا و حقق الله موعدك أنت وشيخك و من تحب في الآخرة آمين آمين

  8. 8- Ahmad
    11:26:00 2009/07/18 صباحاً

    اللهم امين...رحمك الله شيخنا الجليل... جزاك الله خيرا شيخنا سلمان

  9. 9- سيـــد/وجدان
    01:37:00 2009/07/18 مساءً

    ليس الأمر في هذا المقال بمقصورٍ على بكاء تهاوَى من عين المرء حين لامستْ هذه الأحرف، ولكنها في تلك الروح التي تَدِبُّ وتسري في هذه الأحرف..إنها تلك الروح المحبة، التي تكاشفتْ مع شيخها، فأماطَتِ الدنيا ونفضتَهَا عنها، وأَمْسَكَتِ القلمَ مصروفًا إلى الصِّدْقِ وحَسْبُ..فباعَدَتْ بَيْنَهَا وبين الكلمة الزائدة، والحرفِ الْمُصْطَنَعِ، والعبارةِ المزوقة..وإنما هو البيان من الروح إلى الروح، وقد تحس هذا الوخز في مثل قول سماحة شيخنا أبي معاذ : "رأيت الإمام يلقننا نكران الذات ، وتمام التجرّد ، ونسيان النسيان ، على أننا ونحن نتذكره؛ نبحث عن موطئ قدم لنثني على ذواتنا ، ونتحدث عن ذكرياته معنا ، وثنائه علينا ، هو كان يدرسنا حياً ، وهو الآن يوبخنا ميتاً" مقال هادئ كضوء المشكاة..فيه شيء اسمه الحب الصادق والوفاء..وهما خصلتان لا تخطئهما في سماحة العلامة أبي معاذ حفظه الله وبارك فيه.. رحمة الله على سماحة العلامة الإمام عبد الله بن جبرين، ورضي الله عنه، وأعلى درجته ونفع بعلمه..فإننا كلما طالعنا المقالات عنه ازددنا له حبا، وتقربنا إلى الله بهذا الحب.. والله المستعان

  10. 10- Mohammad
    03:13:00 2009/07/18 مساءً

    this is one of the most honest article about shikh Ibn Jbrin .. may Allah let us meet together in Jnah

  11. 11- سمير ال بهيان
    04:34:00 2009/07/18 مساءً

    آآآآآه ثم آآآآآ ه يا ابن جبرين :! حقا لقد اتبعت من بعدك . حقا لقد اتعبت من بعدك. والله ان قولبنا لتحزن وان اعيننا لتدمع وحق لها والله ان تدمع عليك يا ابن جبرين عليك ياشيخ التواضع عليك ياشيخ المساكين عليك ياشيخ الزهد والورع عليك ياشيخ الجد والاجتهاد عليك ياشيخي عليك ياشيخي عليك ياشيخي اللهم كما قد دعاك عبدك الفقير اليك سلمان ان ترزقه الزلفى الى الشيخ في دار القرار فأسألك ياربي ياربي ياربي ان ترزقني الزلفى من عبد الله وسلمان وقبلهم من حبيبنا محمداً عليه الصلاة والسلام فاللهم اغفر لشيخنا وارحمه واسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة وارزقه ياربي مجاورة حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

  12. 12- فهد
    05:57:00 2009/07/18 مساءً

    رحمه الله وغفر له ولنا أأأمين يا رب العالمين

  13. 13- عبد الله المذنب
    05:57:00 2009/07/18 مساءً

    من المجاهرة بالخير أن أعلن عن حبي العظيم لابن جبرين ، ورجائي ربي أن يحشرني وإياه مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وأن يجعل حبي له في صالح عملي ، ويمنحني به الزلفى إليه

  14. 14- اباعيض الجزائر
    06:00:00 2009/07/18 مساءً

    الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على من لانبي بعده شيخي سماحة الوالد ابا معاذ سلمان سلمك الله واطال الله عمركحتى ترى ثمرة غرسك فانت ثمرة من تلك الشجرة الطيبة الا وهي شجرة بن جبرين انت وكوكبة الصاحة التي اجتمعت يوما من الايام في بريدة العامرة وبدا الحفل بتلاوة شيخنا المبارك ابا عبد الله المحيسني وتكلم جل المشايخ الصحوة بدا بشيخنا العجلان وشيخنا العثيميين وشيخنا بن جبرين وانت ياشيخي واخوك الفاضل شيخي عايض والله وتالله وبالله لن تذهب تلك الايام سدى هاهي ثمرة بن جبرين موقع الاسلام اليوم قناة دليل وهنا وهناك نشاط مبارك بعدما كنتم محصورين في جامع الكبير لايتعدى الحضولر حسب علمي 10الاف اما اليوم فصرت تكلم الملايين اليس هذه ثمرة شيخنا بن الجبرين نم قرير العين والله لن يخب الله عمله والله لا استطيع لان العبارات لاتسعفني والدموع تنهار من عينين حزنا على فراقك ياشيخنا المبارك سر على بركة الله اخي معاذ لاتياس امض ولا تلتفت الى الغوغاء المرجفين قالت السوء وفقك ربي ياوالدي ابامعاذ احبك في الله وعلم الله كم اتمنا ان اخدمك لكن وان حالت الحدود فلن يحولون بين قلوبنا ياشيخي العزيز

  15. 15- رائعة
    07:59:00 2009/07/18 مساءً

    بارك الله فيكم ياشيخ سلمان .. على هذه الكتابة الرائعة عن الإمام ابن جبرين . عليه شآبيب الرحمة والمغفرة من الله تعالى .

  16. 16- الشهيده باذن الله
    11:24:00 2009/07/18 مساءً

    اذكر انى رأيته فى مكه فذهبت اليه واذا بواحده تطلب منه ان يدعو لها والله مارد عليها ليس تكبرا وانما تواضعا وورعا وهذا مايميز السنه الربانيين لايجعلون من الين مطيه لهم لاستغلال الناس كما يفعل اهل البدع جعلنى واياهم ممن تحل له الشفاعه0

  17. 17- ام محمد
    11:50:00 2009/07/18 مساءً

    جزاك الله ياشيخنا على هذا الكلمات والله ان العين لاتدمع والقلب ليحزن على فراق شيخنا عبدالله جعل الجنه مثواه يارحم الراحمين

  18. 18- رشيد الجزائري - بلجيكا
    11:54:00 2009/07/18 مساءً

    اللهم اغفر لابن جبرين ، وارفع درجته في المهديين ، واخلفه في عقبه في الغابرين ، اللهم أفسح له في قبره ، ونور له فيه ، ولا تحرمنا أجره ، ولا تفتنّا بعده اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين

  19. 19- عبدالرحمن العمر
    12:02:00 2009/07/19 صباحاً

    رحم الله شيخنا ابن جبرين ورحمك أنت كذلك شيخنا سلمان وجمعنا بكم وصالحي أمته في مقعد صدق عنده ..

  20. 20- تركي الأشجعي
    12:05:00 2009/07/19 صباحاً

    غفر الله لك شيخنا ما أجمل الكلمات عندما تخرج منك بصدق فإننا نجد بها صدق مشاعرنا.....ولانملك إلا بكاء الفراق على جبل طالما استضللنا به في بعض أيام هذه الدينا الحارقة بالفتن . ولكن عزائي أنا بك شيخنا سلمان والله وبالله وتالله إننا بحاجتك فسر فنحن معك.

  21. 21- أبو عمر الدعيج
    12:28:00 2009/07/19 صباحاً

    برحمة الله ومنه وكرمه وجوده وإحسانه وفاء الشرط يا أبا معاذ في الجنة ونسأل الله الكريم أن نكون في صحبتك في ذلك التزاور والتذاكر المبارك,,,.

  22. 22- نوره
    05:03:00 2009/07/19 صباحاً

    ماصعب الحديث والكتابه عن شخصيه مثل شخصية العالم الزاهد ابن جبرين فوالله انه خدم امة الاسلام والمسلمين وكان عالم مستنيرا محبوبا متواضعا صابرا مجتهدا لايكل ولايمل من العمل في الدعوه إلى الله حيث جعل الحياة في سبيل الله هي غايته ونشر العلم الشرعي الخالص هو هدفه فقد درس على يديه أغلب من اعلمهم من المشائخ والعلماء في هذا اليوم فهنيئا لك ياشيخنا هذا البحر من الحسنات الذي لن ينقطع باذن الله وجعل قبرك روضات من رياض الجنان وحشرنا واياك مع النبيين والصادقين والشهداء

  23. 23- خالد أبو صالح
    07:19:00 2009/07/19 صباحاً

    شكر الله لك يا شيخ سلمان هذاالوفاء لشيخك وإليك هذه القصيدة في رثاء شيخنا يرحمه الله دمعة وفاء في رثاء الشيخ العلامة ابن جبرين نظم الشيخ خالد أبو صالح دع عنك ذكرَ فلانةٍ وفلانِ واذكُر مصاباً هزني وشجاني فَقدُ السماحة والبشاشة والتقى فقد بن جبرين هدَّ مني كياني حقا رَحَلتَ أخَا المآثر والندى وتركتنا في عالم الأحزان علمٌ تَجَلبَبَ بالمَهَابةِ والتقَى أكرم به من عالمٍ رباني قوامُ لَيلٍ بالنهارِ صيامه بكاءُ كالبصري أو زَاذَانِ تبكي الأراملُ واليتامى فَقدَه وبكى عليه القاصي قبل الداني تبكي المساجد شَيخَها وإمامها من كل ناحية وكل مكان يا لوعةَ القلبِ السليبِ لفقدهِ لكنَّ تلك إرادةُ الرحمنِ موتُ الأئمةِ ثُلمةٌ في ديننا والخطبُ أعظمُ يا أخا العرفانِ يا لائمي في حُبِّهِ وبكائه مهلا هداك الله من إنسان مهلا هداك الله ما هذا الجفا حبُ ابن جبرينَ ليس بالعصيان دعني أسحُ الدمع مدرارا على كَنزِ العلومِ وفارسِ الميدان سيظلُ هذا الشيخ نبراساً على نهجِ النبوةِ والهُدى الرباني نجمٌ هوى من بعدِ طولِ تألقٍ يهدي الأنامَ بحكمةٍ وتفانـي يهوي إلى العَليا وليس لأسفلٍ فالشيخ فاقَ بنورهِ القمران ما مات هذا الشيخ إلا شامخا كذبوا وقالوا فر من سجان فليفرحوا بوفاته أو يشمتوا فالموت حق يا أخا العرفان أرأيتمُ كيف الحشود تقاطرت كتقاطر العُمَّارِ في رمضان هذا علوٌّ في الحياةِ بعـــلمه وبموته حاز العلوَّ الثاني قمرٌ منيرٌ للأنامِ وللدُنــى في ظلمة الأيام والحَدَثَان يا حُسنَهُ قد لُفَّ في أكفانهِ وعلا على الأعناق والأبدان شيخ تميز بالبصيرة والهدى في زحمة الأقوال والأعيان يفتي بنص الوحي غير مجاوز آيَ الكتاب وسنةَ العدنانِ آيُ القُران وديعةٌ في صدره والسنةُ الغراءُ بين جِنَانِ فهو الأصُوليُّ الفَقِيهُ العارفُ بمسائل التوحيد والإيمان تبكي المعارفُ والعلومُ إمامها والفقه يبكي العالم الربَّاني شيخٌ جليل طالما أجلى العمى عنا بكل براعة وبيان عَلَمٌ إمامٌ قدوةٌ متبوعةٌ ولسانُ صدقٍ طاهرُ الأردانِِ متألهٌ متخشعٌ متفكرٌ يهوى العلا سمحٌ بلا نكرانِ أما التواضع والزهادة والتقى حدِّث بها عنه بلا كتمان فمعيشة الشيخ الإمام مناهج للزهد والأخلاق والإحسان جمُ المناقِبِ طَاوَلَت أخلاقهُ قِمم الجبالِ ومنتهى البنيانِ فهوَ الكريمُ كذا الرحيمُ بخصمهِ وهو المجيبُ إذا دُعي لِطِعان لا يغضبُ الشيخُ الجليلُ لنفسهِ أبدا ولا يجني على إنسانِ أما إذا انتُهِكَت معالِمُ ديننا فلغَضبَةِ الشيخ صدىً رنانِ يا رب فارحَم شيخنا واغفر لهُ واجعله في الفردوس أعلى جنان واجمعه يا رب بإخوان الصفا كابن العثيمينَ وكالألباني وبشيخهِ ورفيقِهِ في دربهِ أعني ابن بازِ العالم الرباني يا آل جبرين اصبروا واستبشروا فالشيخ في روح وفي ريحان إني شرفتُ بمدحهِ ورِثَائهِ والعجزُ فيما سَطَرتهُ ببنانِ فالشيخُ أعظمُ من جميعِ مديحنا لكنه جَهدُ المقلِّ العَاني ـــــــــــــــــــــ كاتب وباحث إسلامي

  24. 24- إبريز
    01:16:00 2009/07/19 مساءً

    رحم الله فقيد الآمة..والله أن فقده ثلمة في الإسلام..أفنى عمره رحمه الله في الدعوة إلى الله..والقاء الدورس والمحاضرات..حتى في رحيله أبى إلا ان يودعنا بدروس بليغة..أثرت في الجميع..وماجنازته المهيبة..وجموع المعزين..ويكاء الناس صغارا وكبارا إلا درسا من الدروس.. فاللهم اغفر لابن جبرين ، وارفع درجته في المهديين ، واخلفه في عقبه في الغابرين ، اللهم أفسح له في قبره ، ونور له فيه ، ولا تحرمنا أجره ، ولا تفتنّا بعده . اللهم آمـــين.. بوركتم شيخنا ابا معاذ.. في جنان عدن يسمو اللقاء..

  25. 25- ابو عبدالعزيز
    05:12:00 2009/07/19 مساءً

    رحم الله جميع موتى المسلمين ، وجزاك الله خير ياشيخ سلمان

  26. 26- شمس المزيني
    11:36:00 2009/07/19 مساءً

    اللهم آمين, اللهم آمين, كم هي جملة وعذبة كلاماتك, "نعم ؛ هو متواضع ، على أن التواضع يوصف به من يعرف أنه رفيع, ولكنه يوطّن نفسه على مرتبة أقل من قدره ، أما هو فهو غفل عن منزلته..." و إن كانت هذه الكلمات كلمات وفاء و عزاء قدمها شيخ لشيخ ,إلا أنا تعج بالعضات و المواعظ القيمة. شكرا

  27. 27- عبد الحكيم الجزائري
    12:45:00 2009/07/20 صباحاً

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله والدي الكرسم سلام الله عليكم عظم الله أجركم وأجرنا... رحم الله شيخنا بن جبرين وجعل الله روحه في جنات عدن لا املك إلا ان أقول ما قلت ياشيخنا سلمان ولايزال الخير في أمتنا لا إله إلا الله محمد رسول الله إبنك عبد الحكيم من الجزائر الجريحة

  28. 28- علي المهوس
    01:16:00 2009/07/20 صباحاً

    غفرالله لشيخنا ابن جبرين واطال اللع بعمرك ياشيخ سلمان كلمات مؤثرة صادقة من القلب مباشرة "الوفاء لايستغرب من اهله"

  29. 29- عبدالمجيد الطاسان
    01:49:00 2009/07/20 صباحاً

    أسأل الله له الرحمة والمنزلة الحسنة في الآخرة اللهم أغفر لشيخنا الفاضل

  30. 30- نوره الجبرين
    01:56:00 2009/07/20 صباحاً

    اللهم اغفر لشيخنا عبدالله بن جبرين واجمعنا به في جنات النعيم .. اللهم آمين.

  31. 31- حسن الحازمي
    02:07:00 2009/07/20 صباحاً

    رحم الله بن جبرين وبارك الله جهدك يا سلمان

  32. 32- مها
    04:35:00 2009/07/20 صباحاً

    اللهم ارحم شيخنا رحمة واسعه ماأجمل تلك الايام الايام التي نعيشها مع اناس ييرتقون بك الى الصفاء والنقاء في الفكر والتعامل والحياة فهنيئا لك ياشيخ سلمان العيش مع مثل هؤلاء القمم

  33. 33- تا
    05:18:00 2009/07/20 صباحاً

    رحمة الله

  34. 34- نضال
    04:46:00 2009/07/20 مساءً

    رحم الله شيخنا العلامة بن جبرين وجمعنا به في الجنه

  35. 35- نضال
    04:48:00 2009/07/20 مساءً

    رحم الله شيخنا العلامة بن جبرين وجمعنا به في الجنه

  36. 36- ابوسلمان
    12:24:00 2009/07/21 صباحاً

    رحم الله العلامة ابن جبرين وامثالة من العظماء

  37. 37- هناء
    02:31:00 2009/07/21 صباحاً

    رحم الله الشيخ ابن جبرين و اسكنه فسيح جناته و جزى الشيخ سلمان كل خير و بارك له في علمه و عمره و صحته.. اللهم آمين

  38. 38- حارث الرشادى [email protected]
    09:48:00 2009/07/21 صباحاً

    رحم الله شيخنا العلامة بن جبرين وجمعنا به في الجنه

  39. 39- علي بن البشير الجزائري
    11:53:00 2009/07/21 صباحاً

    لقد استزلني الشيطان أن كنت من أولئك الذين تكلموا قي عرض الشيخ على خلفية موقفه من حزب الله والدعاء الله ولم أكن أعرفه ولما شاهدته في قناة أقرأ أبهرني بغزارة علمه وتواضعه فكان رحمه الله اذا سئل سؤالا تفجر معه بحرا لا تكدره الدلاء فعرفت حينها أي ذنب اقترفت فندمت ندما شديدا وعاهدت الله من يومها ألا تكلم في عرض عالم ولقد بعثت للشيخ رحمه الله على موقعه رسالتين أطلب منه العفو والصفح لكن لسوء حظي اني لم أتلق الرد رحم الله الشيخ وغفر له امين [email protected]

  40. 40- عبدالكريم المسند بريدة
    06:00:00 2009/07/22 صباحاً

    نعم رحمه الله حتى لقد اتذكر موقف أنه كان اخي ريان ابن العاشر اراد ان يقبل الشيخ ابن جبرين فنزل برأسه وقبل ريان وقبل رأس اخي فتهاوت الذي حوله بتقبل رأس الشيخ فكان موقف لا انساه من تواضعه وحبه للصغير قبل الكبير ونشكر لك ياشيخ أن جمعتنا به في مكتبك وسمعناه عن قرب فاللهم ارحم ميتنا واحفظ شيخنا سلمان في حله وترحاله

  41. 41- ابو غيداء
    12:47:00 2009/07/24 مساءً

    أبا فهد أوتيت زمام البيان وسحر الكلمة ننتظرك

  42. 42- الصالح عبدالله
    05:59:00 2009/07/24 مساءً

    غفر الله لك يا شيخ سلمان والشيخ كان يحبك ويجلك كثيراً بحكم قربي من الشيخ .. ولكن ( هلا جعلتم في قناة دليل أو الإسلام اليوم برنامج علمي للشيخ ) مثال : تأتون بدرس أو كلمة مصور بالفديو ويجزأ لمدة 10 دقائق ويعرض كل يوم . منها ألا ينقطع علم الشيخ وأن يدعو الناس له . رحم الله شيخنا وعوضنا ربي خير في من بقي

  43. 43- محمدالدخيل
    03:49:00 2009/07/25 مساءً

    رحما الله الشيخ ابن جبرين وجمعنا به في الفردوس الاعلى من الجنة وجميع علمائنا ووالدينا

  44. 44- نصر الدين عبدالقادر
    08:32:00 2009/07/25 مساءً

    اللهم ارحمه واغفر له ، ونفع بعلمه وجعل جهده فى ميزان حسناته .

  45. 45- نورة بنت محمد
    10:23:00 2009/07/26 صباحاً

    يا أالله أحب الصاحين ولست منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة.

  46. 46- ابو عبد الرحمن
    12:06:00 2009/07/26 مساءً

    اللهم اغفر لابن جبرين ، وارفع درجته في المهديين ، واخلفه في عقبه في الغابرين ، اللهم أفسح له في قبره ، ونور له فيه ، ولا تحرمنا أجره ، ولا تفتنّا بعده .

  47. 47- طالب العلم
    01:34:00 2009/07/27 صباحاً

    رحمك الله يا ابن جبرين فلكنت نعم القدوة لكن ارجوا نبذة عن سيرته في نشره للعلم

  48. 48- زيد..
    07:55:00 2009/07/27 مساءً

    الله أكبر .. مع اني قابلته لعدة ايام قليلة متتالية وربي كانه ملك بتواضعة الجّم .. اللهم ارحم شيخنا واحشرنا مع حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ومع النبيين المهديين مع شيخنا ابن جبرين اللهم امين ..

  49. 49- عبد الرحمن بن راشد
    01:20:00 2009/07/28 صباحاً

    أشكر الشيخ سلمان على ما خطته يداهُ عن شيخنا ابن جبرين وأسأل الله لي ولك الثبات حتى الممات على المنهج الحق وأوصيك شيخنا الكريم بتقوى الله .

  50. 50- بندر البليهي
    05:18:00 2009/07/28 صباحاً

    بارك الله فيك ياشيخ سلمان ... مقال موفق... قلت ياشيخ سلمان: ( لقد أدهشني مرة أن كان بالرّس فسُئل عن مسألة المساهمة في الشركات التي فيها نسبة قليلة من الربا, وأصل نشاطها مباح ، فقال : كنت قلت بتحريمها ثم قرأت جواب فلان , وأنا الآن أقول به .. وسمى عبداً مثلي, لا يصلح أن يكون من تلاميذه ) فأقول كذلك قد سأل الشيخ الجبرين عن هذه المسألة في درس شرح الزركشي وأنا أسمع فرجح رأي الشيخ سلمان. وهذا من تواضع الشيخ الجبرين وكذلك يدل على ثقة الشيخ الجبرين بالشيخ سلمان.

  51. 51- رسولي قدوتي(صلي الله عليه وسلم)
    07:11:00 2009/07/28 صباحاً

    اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات جميعا يارب

  52. 52- احمد التميمي
    04:11:00 2009/07/29 صباحاً

    رحمة الله رحمة واسعة

  53. 53- smartmuslim
    02:09:00 2009/07/29 مساءً

    أسأل الله أن يجعل موعدكما ذالك في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ... ونحن معكم

  54. 54- د.عبدالله
    04:45:00 2009/08/01 مساءً

    رحم الله الشيخ بن جبرين ما عرفته إلا متواضعا زارنا ذات مرة ولم يكن بمنطقتنا مكان للسكن فأسكناه في شقة أعددناها له مع أسرته ولم يتذمر بل كان يشعرنا أن هذا السكن هو خمسة نجوم رحم الله شيخنا بن جبرين ورحم علماء الأمة أجمعين وبارك لنا في عمر شيخنا سلمان

  55. 55- د.عبدالله
    04:45:00 2009/08/01 مساءً

    رحم الله الشيخ بن جبرين ما عرفته إلا متواضعا زارنا ذات مرة ولم يكن بمنطقتنا مكان للسكن فأسكناه في شقة أعددناها له مع أسرته ولم يتذمر بل كان يشعرنا أن هذا السكن هو خمسة نجوم رحم الله شيخنا بن جبرين ورحم علماء الأمة أجمعين وبارك لنا في عمر شيخنا سلمان

  56. 56- عبدالعزيز الديحان
    08:59:00 2009/08/04 صباحاً

    رحمك الله رحمة واسعة ياشيخنا

  57. 57- Dr aL-sHiBaMi
    10:27:00 2009/08/04 مساءً

    " ... من المجاهرة بالخير أن أعلن عن حبي العظيم لابن جبرين ، ورجائي ربي أن يحشرني وإياه مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وأن يجعل حبي له في صالح عملي ، ويمنحني به الزلفى إليه ، وسؤالي إياه تبارك وتعالى بحسن ظني به , أن يحقق لنا هناك في الدار الآخرة الوعد الذي لم ينجز في الدنيا .." وأنا والله اسأله بحبي للشيخ بن جبرين والشيخ سلمان وكل عالم عامل ان يحشرنا معهم مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وأن يجعل حبي له في صالح عملي آآآآآه ثم آآآآآ ه يا ابن جبرين :! حقا لقد اتبعت من بعدك . حقا لقد اتعبت من بعدك. والله ان قولبنا لتحزن وان اعيننا لتدمع وحق لها والله ان تدمع عليك يا ابن جبرين عليك ياشيخ التواضع عليك ياشيخ المساكين عليك ياشيخ الزهد والورع عليك ياشيخ الجد والاجتهاد عليك ياشيخي عليك ياشيخي عليك ياشيخي اللهم كما قد دعاك عبدك الفقير اليك سلمان ان ترزقه الزلفى الى الشيخ في دار القرار فأسألك ياربي ياربي ياربي ان ترزقني الزلفى من عبد الله وسلمان وقبلهم من حبيبنا محمداً عليه الصلاة والسلام فاللهم اغفر لشيخنا وارحمه واسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة اللهم اسكنه الفردوس الاعلى من الجنة وارزقه ياربي مجاورة حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

  58. 58- المخيم الشبابي با المطار القديم بجده
    02:13:00 2009/08/05 صباحاً

    في مثل هذه الايام الصيفيه كنا نحظر لدورته الصيفيه بجامع الملك سعود من تجهيز السكن والمأكل والمشرب لتلامذت الشيخ بن جبرين من داخل المملكة وخارجها وها هيا صيفية هذا العام يتيمة حق للقلب ان يحزن وللعين ان تدمع رحمك الله ياشيخنا الجليل رحمة واسعه الى رب كريم جليل اسأله تعالى لك الفردوس الاعلى مع النبين والصديقين والشهداء وحسن اولائك رفيقا

  59. 59- علي طاهري
    10:31:00 2009/08/05 صباحاً

    رحمك الله ياشيخ بن جبرين والحمد لله الذي أكرمني بلقائك قبل رحيلك بوقت قصير

  60. 60- ام شيهانه
    03:27:00 2009/08/05 مساءً

    اللهم ارحم شيخنا واجبرنا في مصيبتنا وجزاك الله خير ياشيخ سلمان

  61. 61- نوره السلامه
    01:01:00 2009/08/06 صباحاً

    الله يرحمك ياشيخ انت وابوي والله راح يفقدونك المسلمين

  62. 62- احمد عبدالله الزهراني
    01:42:00 2009/08/07 صباحاً

    مقال تنحني له الهامه وتتجلى فيه صور المحبه العظيمه لله در سلمان

  63. 63- متعلم
    05:38:00 2009/08/08 مساءً

    اسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يتفضل علينا وعلى الشيخ بالرحمة والمغفرة فقد عرفت محبا للخير ولا نزكي على الله احداً بسيطا في تعبيرهـ كريما في لقائه قنوعا بما يجد رحم الله الشيخ رحمة واسعه والحقنا به في الصالحين وغفر الله لنا وله ولوالدينا امين اللهم امين

  64. 64- أبو سعيد
    09:28:00 2009/08/09 صباحاً

    جزيت خير يا شيخ سلمان وأسأل الله أن يتقبل دعواتك وأن يجمعنا بكل من نحب في جنات النعيم. اللهم اغفر لابن جبرين ، وارفع درجته في المهديين ، واخلفه في عقبه في الغابرين ، اللهم أفسح له في قبره ، ونور له فيه ، ولا تحرمنا أجره ، ولا تفتنّا بعده

  65. 65- عبدالله العتيبي
    03:58:00 2009/08/17 صباحاً

    إنا لله وإنا إليه راجعون

  66. 66- Haitham
    07:08:00 2009/09/02 صباحاً

    رحمة الله عليه وجزاك الله عنا خير الجزاء واسأل الله ان ينفعني والمسلمين بعلمه واتباع سنة نبينى محمد صلى الله عليه وسلم والخير فيمن خلفه

  67. 67- فيصل
    07:44:00 2010/11/04 مساءً

    يا للعظمة ! غفر الله للشيخ و لك .. و لنا

  68. 68- بسمه ^ــ^
    01:09:00 2011/01/11 صباحاً

    رحمه الله شيخنا وابونا الفاضل عبدالله بن جبرين كلماتك ياشيخنا سلمان تصل للقلب جزاك ربي جنه ويارب يجمعنا مع شيخنا الفاضل بن جبرين في جنات النعيم أشكرك على المقال الراائع ..

  69. 69- علاء التونسي
    03:35:00 2011/04/13 مساءً

    رحم الله شيخنا ابن جبرين أطال الله في عمر شيخنا أبي معاذ ونفع به الأمة وأحسن ثوابه